عالمنا مريض ومعه المجتمع نفسه ، ولهذا تلتزم المرسلة الكرمليّة برعاية البيئة وتعزيزها وحمايتها مع التزام أكبر بإخوتها المحرومين والمهاجرين والنازحين ، مما يجعلها مكانًا أكثر عدلاً وصحة ونظيفة للجميع.