في وقت الاتصالات والشبكات الاجتماعية ، يسعى التبشيري الكرمل إلى خلق روابط بالتواصل وفتح مساحات الترحيب والحوار والصلاة والتمييز.